عقدت هيئة قطر للتحكيم الرياضي أول جلسة استماع لها عن بعد، وذلك في إطار تنفيذ خطة العمل عن بعد التي أقرتها مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي لضمان استمرار الدعاوى دون انقطاع في ضوء التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المؤسسة للحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقد تخلل جلسة الاستماع عن بعد مرافعات أطراف الدعوى المتواجدين في دولتين مختلفتين وهما قطر وعمان من خلال تفعيل نظام الربط الالكتروني بين الأطراف وأعضاء هيئة التحكيم والمحامين. وقد تم الاستماع لمرافعات أطراف الدعوى باستخدام أحدث تقنيات الاتصال المرئي والصوتي، والتي تتيح للأطراف رؤية ومتابعة وسماع مجريات الجلسة بصورة مباشرة.

وعبر السيد إبراهيم خليل المهندي رئيس مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي عن ارتياحه لانعقاد أولى الجلسات إلكترونياً بنجاح خصوصاً وأنها شملت أطرافاً متواجدة خارج دولة قطر. وقد وضح السيد المهندي بأن الإجراءات التي اتخذتها مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي من خلال الأحكام الطارئة لفيروس كورونا (كوفيد-19) التي أقرتها الجمعية العمومية والبنية التحتية التي تم توفيرها لهيئة قطر للتحكيم الرياضي تهدف للحفاظ على حقوق الأطراف وتسريع الإجراءات للحد من التأثيرات السلبية لفيروس كرونا (كوفيد-19) وتحقيق العدالة الناجزة.