رسالة الأمين العام

Salman-Al-Ansari

نحن فخورون بأن نكون أول دولة في المنطقة نعلن عن تأسيس مؤسسة تحكيم مستقلة لفض جميع المنازعات الرياضية، والذي كان نتيجة لقيام المؤسسات الرياضية في دولة قطر بإعادة هيكلة نفسها لضمان تطبيق أفضل الممارسات الدولية في جميع جوانب عملياتها بما في ذلك عملية فض المنازعات. لذلك، تم إنشاء مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي لتصبح مركزاً للتحكيم الرياضي في المنطقة من خلال تبني القيم الأساسية للعمل على وجه السرعة، والإحترافية، والكفاءة، والشفافية.

 

لقد إعتمدنا في مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي على أفضل التقنيات المتطورة التي تمكننا من العمل بكفاءة وسهولة بحيث لا تقتصر خدماتنا على المؤسسات الرياضية داخل الدولة فقط، ولكن تفتح المجال لتلبي إحتياجات جميع المؤسسات الرياضية في المنطقة مثل إتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم وغيره من الإتحادات والمؤسسات التي تُعنى بالإشراف على الرياضات المختلفة.

 

وحيث أن فكرة تطبيق التحكيم الرياضي المؤسسي جديدة نسبياً على المجتمع الرياضي المحلي والإقليمي، فقد حرصنا على أن يكون التدريب اللازم متوفرللجميع من خلال البرامج التدريبة التي يطرحها شركاؤنا من المؤسسات التعليمية الرائدة. وستكون مثل هذه البرامج التدريبة متاحة أمام كل شخص يتعامل مع مؤسستنا سواء من محامين أو محكمين وغيرهم لضمان إكتسابهم المهارات والأدوات اللازمة.

 

إننا نؤمن بأن مؤسسة قطر للتحكيم الرياضي ستصبح منارة في فض المنازعات الرياضية في المنطقة.

سلمان أحمد الأنصاري

الأمين العام